تعرف على معنى وآداب الاستئذان في الإسلام

 


الاستئذان هو طلب الإذن، ومعناه عند الفقهاء هو طلب الاستئذان لدخول البيت، ويراد به طلب إباحة دخول البيت للمستأذن.

يمكنك الاطلاع على المزيد من الأحكام الفقهية بالضغط على هذا الرابط

الاستئناس بمعنى الاستئذان

تستخدم أحيانا كلمة الاستئناس بمعنى الاستئذان كما في قول الله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا).

قال الجصاص في أحكام القرآن: وإنما سمي الاستئذان استئناسا؛ لأنهم إذا استأذنوا أو سلموا أنس أهل البيوت بذلك، ولو دخلوا عليهم بغير إذن لاستوحشوا وشق عليهم.

لاختبار معلوماتك الإسلامية ادخل على هذا الرابط

آداب الاستئذان:

الاستئذان ثلاثا:

1 - السنة في الاستئذن ألا يكرر أكثر من ثلاث مرات، عن أبي سعيد الخدري قال: كنا في مجلس عند أبي بن كعب، فأتى أبو موسى الأشعري مغضبا حتى وقف.

فقال: أنشدكم الله! هل سمع أحد منكم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول (‌الاستئذان ‌ثلاث، فإن أذن لك وإلا فارجع).

قال أُبَي: وما ذاك؟ قال: استأذنت على عمر بن الخطاب أمس ثلاث مرات فلم يؤذن لي فرجعت.

ثم جئته اليوم فدخلت عليه فأخبرته؛ أني جئت أمس فسلمت ثلاثا ثم انصرفت.

قال: قد سمعناك ونحن حينئذ على شغل، فلو ما استأذنت حتى يؤذن لك؟ قال: استأذنت، كما سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: فوالله! لأوجعن ظهرك وبطنك أو لتأتين بمن يشهد لك على هذا.

فقال أبي بن كعب: فوالله! لا يقوم معك إلا أحدثنا سنا، قم يا أبا سعيد! فقمت حتى أتيت عمر فقلت: قد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا.]مسلم[

عدم مواجهة الباب

2 - ألا يقف المستأذن في مواجهة الباب لئلا يكشف من هم بداخل البيت.

عن عبد الله بن بسر قال: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا أتى باب قوم ‌لم ‌يستقبل ‌الباب من تلقاء وجهه، ولكن من ركنه الأيمن، أو الأيسر، ويقول السلام عليكم، السلام عليكم) وذلك أن الدور لم يكن عليها يومئذ ستور.]أبو داود[

لمعرفة عائلة النبي صلى الله عليه وسلم ادخل على هذا الرابط

عدم النظر داخل البيت

3 - لا ينظر المستأذن في داخل البيت وذلك لأن البيوت لها حرمتها.

عن سهل بن سعد قال: اطلع رجل من جحر في حجر النبي -صلى الله عليه وسلم- ومع النبي -صلى الله عليه وسلم- مدرى يحك به رأسه، فقال:

(لو أعلم أنك تنتظر، لطعنت به في عينك، إنما جعل الاستئذان ‌من ‌أجل ‌البصر)]البخاري[

وعن ‌أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من اطلع في بيت قوم بغير إذنهم، فقد حل لهم ‌أن ‌يفقئوا ‌عينه)]مسلم[

4 - إن استأذن فلم يؤذن له فليرجع، ولا يلح في الاستئذان، قال الله: (وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم).

السلام قبل الاستئذان

5 – من آداب الاستئذان التسليم قبل الاستئذان، فعن رجل من بني عامر أنه استأذن على النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو في بيت فقال: ألج؟

فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لخادمه: (اخرج إلى هذا فعلمه الاستئذان، فقل له: قل: ‌السلام ‌عليكم، ‌أأدخل؟)

فسمعه الرجل، فقال: ‌السلام ‌عليكم، ‌أأدخل؟ فأذن له النبي -صلى الله عليه وسلم- فدخل.]أبو داود[

ذكر المستأذن اسمه أو ما يدل عليه

6 - من آداب الاستئذان ذكر المستأذن اسمه أو ما يدل عليه، فيقول أنا فلان.

ففي رحلة المعراج كان جبريل -عليه السلام- إذا استفتح في كل سماء يقال له من فيقول: جبريل.

وقد كره النبي -صلى الله عليه وسلم- ألا يعرف الرجل بنفسه، فعن جابر -رضي الله عنه- قال: أتيت النبي -صلى الله عليه وسلم- في دين كان على أبي، فدققت الباب، فقال: (من ذا). فقلت: أنا، فقال: (أنا أنا). ‌كأنه ‌كرهها.]البخاري[

استئذان من لم يبلغوا الحلم

أمر الله من لم يبلغوا الحلم من الصبيان والمماليك وهم الذين يخالطون الإنسان في بيته أن يستئذنوا في ثلاث أوقات: قبل صلاة الفجر، وفي وقت الظهيرة، وعند النوم من بعد صلاة العشاء.

قال الله: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ

مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ‌ثَلَاثُ ‌عَوْرَاتٍ لَكُمْ

لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).

الاستئذان لدخول البيت

إن كان الإنسان يريد دخول بيته فإن كان خاليا أو فيه زوجته فلا يحتاج لاستئذان أحد.

وإن كان يريد دخول بيت أحد محارمه كأمه وأخته فلا يجوز له دخوله بغير استئذان، عن ‌عطاء بن يسار؛ أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سأله رجل فقال: يا رسول الله، ‌أستأذن ‌على ‌أمي؟ فقال: (نعم).

فقال الرجل: إني معها في البيت. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (استأذن عليها).

فقال الرجل: إني خادمها. فقال له رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (استأذن عليها، أتحب أن تراها عريانة؟) قال: لا. قال: (فاستأذن عليها)]موطأ[

وإذا كان البيت غير بيته فلا يجوز الدخول بغير استئذان، قال الله: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى ‌تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ).

أما البيت إذا كان غير مسكون وفيه منفعة تحتاجها فيجوز دخوله بغير استئذان، قال الله: (لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ).

أحدث أقدم

اعلان

اعلان

Contactez-Nous